سما الرافدين

سما الرافدين منتديات عراقية لجميع العراقيين والعرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 انتظريــــني .........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنجون شقاوة
( المشرف العام )
( المشرف العام )


عدد الرسائل : 460
العمر : 30
الموقع : صلاح الدين / سامراء
تاريخ التسجيل : 19/09/2007

مُساهمةموضوع: انتظريــــني .........   الجمعة سبتمبر 21, 2007 7:29 pm

انتظريــــني


جَمَعْتُ شَتَاتيْ وأتَيتُكِ مِن أقصى الغَربْ

أجوبُ بـِحَاراً وأراضِينَ اخْضَرَّ ثَراها بَعدَ الجُدبْ

رأيتُكِ في كلِّ زمانْ

وَجِئتُكِ مِن كلِّ مَكانْ

تتَمَلـَّكُُني لهْفة ُ طَيْرٍ يشْتاقُ سمَاءَ الأَوْطانْ

ويُغَنِّي أنْشودَةَ عِشْقٍ تَطْرَبُ لِصَداها الآذانْ

أطيْرا ً كانْ ؟ ؟

لا وَعُيونـَكِ بَلْ إنسانْ

ذو وِِجدانْ

يَهْمِسُ في ليْلِ الوَحْشَةِ بِنِداءِ النـَّشْوَةِ والتِحْنانْ

يَنْضُو عَنهُ رِداءَ المَجْدِ ويَلتَحِفُ ثِيابَ الأشجانْ

وَلأِجْلِكِ يقْرَأ ُ أشعاراً عنْ هجرٍ أو عنْ حِرمانْ

كفانا الآنْ !!

وهَلُمِّي يا مُنيَةَ نَفْسي نَنْفُضُ أترِبَة َ الأحزانْ

ونُعانِقُ ذا الفَجْرَِ الزَّاهِرَِ ونُصاحِبُ ورْدَ الأغصانْ

ننْهَلُ مِنْ أنْهَارِ البَهْجَةِ ما يَروِي العُمْرَ الظَمْآنْ

فَغَدا ً نَقْرَعُ بابَ الأمَلِ ونَقْتَحِمُ سياجَ الأزمانْ

وماذا الآنْ ؟ ؟

ما أنا إلا طائرُ عِشْقٍ وجَناحانْ ؟ ؟

لا يَعْنيني القَوْلُ الآنْ !

قدْ أعْدَدْتُ لِقَلبكِ لَحنا ًفانتظِريني




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حارقة الحب
( المشرفة )
( المشرفة )
avatar

عدد الرسائل : 298
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: انتظريــــني .........   الإثنين سبتمبر 24, 2007 6:51 am

يبوووووووووووووووو روعه رووووووووووووووووووعه عاشت يدك يا اروع جنجون

يخبل مثلك عيوني الشعر مرسي تقبل مروري


حارقه Surprised

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انتظريــــني .........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سما الرافدين :: المنتدى الترفيهي :: منتدى الشعر والخواطر-
انتقل الى: